الروزنامة الليتورجية

February 2017
S M T W T F S
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 1 2 3 4
No events
سجّل بريدك الالكتروني لنرسل لك آخر الأخبار المتعلقة باللجنة البطريركيّة للشؤون الطقسيّة

أخبار الكنيسة

البابا فرنسيس يترأس قداس عشية عيد القيامة في بازيليك القديس بطرس

الفاتيكان - رويترز ترأس البابا فرنسيس، السبت، قداس عشية عيد القيامة، وحث الناس على إعادة اكتشاف الاتجاه في حياتهم.  وقاد البابا في ثاني عيد قيامه له منذ توليه منصب البابوية قداساً مهيباً أمام نحو 10 آلاف شخص في كنيسة ا

عظة البطريرك الراعي - مسيرة درب الصليب، الجمعة العظيمة

"نسجدُ لك أيّها المسيح ونباركُك، لأنّك بصليبك المقدّس خلّصتَ العالم" 1. في ختامِ درب الصليب التي شاركنا فيها بكلِّ تقوى، ونظَّمها مكتبُ راعوية الشبيبة في الدائرة البطريركيّة بقيادة الخوري توفيق بو هدير، نسجدُ بانسح

سنة مع البابا فرنسيس: كنيسة أبوابها مفتوحة

  الفاتيكان - إذاعة الفاتيكان   في الثالث عشر من آذار مارس الماضي انتخب الكاردينال خورخي ماريو برغوليو حبرًا أعظم، وبدأت بذلك حبرية البابا فرنسيس: خليفة بطرس المائتان والخامس والستون. واليوم نتوقف لنستعيد معًا بعض

رسالة عيد الفصح للبطريرك الكردينال بشاره بطرس الراعي - سبت النور، في 19 نيسان 2014

"لماذا تطلبن الحيّ بين الأموات؟ إنّه ليس هنا. لقد قام!"                                                  

الكاردينال الراعي عضوًا في المجلس البابوي للثقافة

عيّن قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، عضوا في المجلس البابوي للثقافة، وجاء في نص مرسوم التعيين الموقّع من رئيس المجلس الكردينال جانفرانكو رافاسي: صاحب الغبطة، يسرني ان

أخبار اللجنة

دوام عمل المكتبة الجديد

            مكتبة مار مارون الليتورجيّة             دوام جديد تفتح يوميًّا، من الساعة 8،00 صباحًا حتّى 2،00 من بع

See more details

انجيل اليوم

الأحد السادس بعد القيامة

الأسبوع السادس بعد القيامة (لو 24/36-48)        قالَ لُوقَا البَشِير: وفِيمَا التَّلامِيذُ يَتَكَل

Read more...

رسائل اليوم

رسالة أحد العنصرة

رسائل زمن العنصرة أسبوع العنصرة   1- الأحد: رسل 2/1-21 يا إخوتي: في تَمَامِ اليَوْمِ الـخَمْسِين، كَانُ الرُّ

Read more...

كتاب الاسبوع

مريم العذراء في الكنيسة المارونيّة

  مريم العذراء في الكنيسة المارونيّة  : تأليف سيادة المطران بطرس الجميّل  - دار صادر – لب

Read more...

صلوات

زمن الصليب

صلاة في زمن الصليب نسجدُ لَكَ يا ربّنا يسوع المسيح، يا مَنْ صُلبِتَ على خشبةٍ من أجلنا ومن أجل خلاصنا. إيّاك نشكرُ لأنَّه بصليبكَ صار الخلاص للعالَم كلِّه،   و

Read more

تأملات

أحد الموتى المؤمنين

 أحد تذكار الموتى المؤمنين أمران يوحّدان ويساويان ب

أحد مولد يوحنّا المعمدان

أحد مولد يوحنّا المعمدان 6 كانون الأوّل 2009 (غل4/21-5/1؛ لو 1

أحد بشارة العذراء

أحد بشارة العذراء            

أحد بشارة زكريّا

  بشارة زكريّا مقدمة بعد أن دخلت الكنيسة في مسيرة ا

تأمّل بزمن الصليب

تأمّل:  "وأنا إذا رُفعِتُ عن الأرض، جَذَبتُ إليَّ ا

مقالات ليتورجّية

نحن والميلاد تحدّيّات إيمانيّة لعصرنا   * مقدّمة * كيف يكون الميلاد عيدًا في عالم يتخبّط بالظلم والحروب والقهر؟ وفي وطننا لبنان الّذي يعيش، منذ ما ينيف عن الثلاثين عاماً، الصراع والظلم على أنواعهما ... وتبدو أمامه الآفاق مسدودة؟ وفي كنيسة تجاهد ضدّ كلّ أنواع العنف والقهر الداخليّة والخارجيّة؟ * أسئلة كثيرة تُطرح، ولا جواب لنا خارجاً عن صاحب العيد، إله المحبّة، ربّنا يسوع المسيح! تعالوا معاً نتأمّله في مذوده، ونسأله ونحصل منه على الأجوبة!   1-            ميلاد الربّ يسوع: من حقيقة التجسّد إلى تاريخ العيد أ‌-  ...
هويَّة اللِّيتورجيَّا المارونيَّة  تنتسب اللِّيتورجيَّا المارونيَّة([1]) إلى عائلة اللِّيتورجيَّات الأنطاكيَّة الغربيَّة، كاللِّيتورجيَّا السُّريانيَّة والبيزنطيَّة والأرمنيَّ
عيد الميلادعيد الميلاد  * مقدّمة عيد الميلاد، عيدٌ شعبيٌّ كبير، لأنّه عيد "ميلاد الشمس الّتي لا تُقْهَر"، فيه يطول النهار، وتحتفل الكنيسة بميلاد يسوع المسيح نو
عيد الحبل بلا دنستفسير: يفيدُنا التقليد الكنسيّ بِما يلي: "تحتفل الكنيسة المقدّسة اليوم، بعيد الحبل بسيّدتنا مريم العذراء، في أحشاء والدتها القدّيسة حنّه، بريئةً من وص
الميرون المقدّس والزيوت المقدّسة الميرون المقدّس والزيوت المقدّسة     الأب هاني مطر الراهب اللبنانيّ   * مقدّمة      "أمّا اليوم، فيُحَتِّمُ هذا المجمع المقدّس ع

البابا فرنسيس يترأس قداس عشية عيد القيامة في بازيليك القديس بطرس

الفاتيكان - رويترز

ترأس البابا فرنسيس، السبت، قداس عشية عيد القيامة، وحث الناس على إعادة اكتشاف الاتجاه في حياتهمVatican-easter

وقاد البابا في ثاني عيد قيامه له منذ توليه منصب البابوية قداساً مهيباً أمام نحو 10 آلاف شخص في كنيسة القديس بطرس.

وخيم الظلام على الكنيسة الضخمة من أجل بداية الاحتفال للإشارة إلى الظلام في قبر المسيح خلال الفترة بين موته وإعادته للحياة مرة أخرى. وأوقد الحاضرون الشموع في حين سار البابا في الممر الرئيسي ثم أضيئت أنوار الكنيسة بقوة.

وفي دلالة على نهاية زمن الصوم الكبير الذي بدأ بأربعاء الرماد في الخامس من آذار، دقت أجراس الكنيسة عند منتصف القداس تقريباً في الوقت الذي هبت فيه عاصفة ممطرة على العاصمة الإيطالية.

وخلال قداس ليل السبت اتبع البابا تقليداً متبعاً عشية عيد القيامة، وقام بتعميد عشرة أشخاص بينهم ثلاثة أولاد إيطاليين وثمانية اخرين تتراوح أعمارهم بين 34 عاماً و58 عاماً من إيطاليا وروسيا البيضاء والسنغال ولبنان وفرنسا وفيتنام.

واستدعى البابا في عظته قصة من الكتاب المقدس عن كيف اهتز إيمان التلاميذ بعد وفاة المسيح لكنه ثبت بواسطة النساء اللاتي عثرن على قبره خالياً بعد قيامته من الموت. وقال البابا "اهتز إيمانهم تماماً وبدا أن كل شيء قد انتهى. انهارت كل قناعاتهم وتلاشت آمالهم. لكن رسالة السيدات المذهلة إذا أجاز التعبير جاءت لهم مثل شعاع النور في الظلام".

وحث البابا فرنسيس (77 عاماً) مستمعيه على إعادة اكتشاف الاتجاه في حياتهم بنفس الطريقة التي اهتدى بها التلاميذ مرة أخرى لعقيدتهم.