رسالة عيد الميلاد

الزيارات: 681
عيد الميلاد
 
"ألمجد لله في العلى وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالح لبني البشر". أنشودة الملائكة هذه تعطينا معنى عيد الميلاد وهو الّذي يدلّ على تجسّد كلمة الله بيننا!
ما أعظم هذا الحدث الخلاصيّ الآتي من السماء.
عيد الميلاد هو عيد الخلاص!
"وعلى الأرض السلام"، أرضنا بحاجة إلى بركة السماء ليحلّ فيها السلام. بَشَّرَنا الملائكة بأنّ السلام هو عطيّة من الله، وبأنّ الحروب والخصومات والعداوات هي من صنع الشرّير.
فلنطلب نعمة السلام لنا وللعالم!
"والرجاء الصالح لبني البشر" بشريّتنا عطشى إلى الرجاء لئلاّ تستسلم إلى اليأس. المسيحيّ هو إنسان الرجاء والحياة، يتّكل على الله ليستمرّ بمسيرته نحو الملكوت.
        هذا هو العيد!
وعليه، نتمنّى أن تعمّ النعمة والبركة عليكم، في هذا الجوّ الميلاديّ، بعيدًا عن المظاهر الدنيويّة الّتي لا تنسجم مع عيد الميلاد، عيد الفرح واللطف والبساطة.
كما نتمنّى لكم سنة جديدة مباركة حافلة بنعم الله، ونشارككم بعيد الدنح، عيد الغطاس، عيد الظهور الإلهيّ، وهو من أكبر الأعياد السيديّة.
أعاد الربّ أعياده عليكم بالفرح والخير والبركة والسلام!
                                                                                                                      المطران بطرس الجميّل
رئيس اللجنة البطريركيّة للشؤون الطقسيّة